الصفحة الرئيسية عن بوبيان الأخبار الأخبار جائزة لمبادرة نور بوبيان

اختيار مبادرة بنك بوبيان لعمليات إعادة البصر في أفريقيا كأفضل مبادرة انسانية على مستوى دول المنطقة

المحري: بفضل الله وجهود الحملة التطوعية نجحنا في اعادة البصر لاكثر من 8 الاف شخص في افريقيا 

حققت مباردة (نور بوبيان) لعمليات إعادة البصر في أفريقيا إنجاز هام بحصولها على جائزة أفضل مبادرة إنسانية اجتماعية على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تم تكريم البنك خلال الحفل الذي أقيم مؤخراً بهذه المناسبة في سلطنة عمان وتسلم الجائزة نيابة عن إدارة بنك بوبيان الرئيس التنفيذي للعمليات بالإنابة  عبدالله المحري.
 وقال المحري " نجحت مبادرة نور بوبيان على مدار 3 سنوات في إعادة البصر لأكثر من  8 الاف  شخص في العديد من الدول الافريقية من خلال الحملات التي تمت بمشاركة عدد من الأطباء الكويتيين والمتطوعين من البنك ومن الجهات المتعاونة مع البنك ".  
وأوضح المحري ان المبادرة التي ينظمها البنك سنوياً بالتعاون مع الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية وفريق الدارين التطوعي تمكنت بفضل الله من إعادة الامل في الحياة للالاف ممكن فقدوا نعمة البصر الى جانب مساهمتها في دعم حياتهم من خلال إعادة البصر لهم ومن ثم منحهم القدرة على مواصلة الحياة بشكل طبيعي. 
وكان قد تم تكريم بنك بوبيان في حفل كبير خلال حفل الاجتماع الخامس للجنة وزراء الشؤون الاجتماعية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي استضافتها سلطنة عمان الاسبوع الماضي وذلك بحضور ممثلي دولة الكويت معالي وزير الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل ومعالي وزير الشؤون الاجتماعية سعد الخراز ووكيل وزراة الشؤون الاجتماعية عبدالعزيز الشعيب.

نور بوبيان 

وانطلقت مبادرة "نور بوبيان" لأول مرة عام 2016 كفكرة من نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي عادل الماجد ، حيث طلب من إدارة الاتصالات والعلاقات المؤسسية في البنك بالبحث عن مبادرة تمكن البنك من القيام بواجبه الانساني خارج دولة الكويت.
وفي هذا الصدد قال المحري " لا تمثل المبادرة مجرد عمليات يقوم بها فريق من الاطباء بل انها بمثابة إعادة الامل للاكثيرين لان مع استعادتهم نعمة البصر فإن حياتهم تتغير بشكل كامل ويصبحون قادرين على مساعة عائلاتهم خاصة وان الكثير منهم غالباً ما يفقد مصدر رزقه مع اصابته بالعمى نتيجة المياة البيضاء التي تعمل المبادرة على ازالتها ومعالجتها.
واضاف أن اكثر جزء مؤلم في هذه المبادرة هو تكلفة العملية الواحدة والتي لا تتجاوز 100 دولار وبعبارة أخرى فإن حياة الملايين حول العالم تتوقف عند هذا المبلغ والذي يمثل عائقاً في ظل الفقر الذي يعيشون فيه.

نور بوبيان 4 

من ناحية اخرى قال المحري ان النسخة الرابعة من حملة نور بوبيان سوف تنطبق بمشيئة الله الى النيجر في ديسمبر المقبل وتستمر لمدة اسبوع سيتم خلالها اجراء عمليات اعادة البصر الى جانب اجراء الفحوصات في العديد من القرى وصرف الادوية التى سيتم التبرع بها من قبل الحملة للحيلولة دون اصابة المزيد بمرض المياه البيضاء .
وسوف يشارك في الحملة 6 من الاطباء الكويتيين المتخصصين الى جانب عدد من موظفي البنك كمتطوعين وعدد من اعضاء الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية الى جانب متطوعي فريق الدارين التطوعي .

طبيعة الشعب الكويتي  

وأوضح المحري ان هذه المبادرة لا يمكن ان تنفصل عن حقيقة هامة راسخة لدى الجميع وهو طبيعة الشعب الكويتي الذي عرف على مدار العقود الماضية بانشطته الخيرية وتبرعاته التى وصلت الى الكثير من بقاع العالم وكانت خير سفير لهذا البلد الذي عرف دائما بانه بلد العطاء والخير. 
واضاف "يهمنى هنا الاشارة الى ان هذه المبادرة ربما تكون الاولى من نوعها التى يتبناها بالكامل بنك كويتي بالتعاون مع الجهات المختصة وهو شيء نفتخر به في بوبيان ". 
واشار المحري الى ان هدف هذه المبادرة ليس مجرد إجراء هذا الكم من العمليات والذي لا يمثل إلا نقطة في محيط حجم العمليات التى يحتاجها مرضى المياه البيضاء حول العالم والمعروف علميا باسم (الكاتاركت) بل نتجاوز هذا الهدف الى التوعية بأهمية تعاون الجميع حول العالم للقضاء على هذا المرض الذي تقدر حجم الاصابات به بمئات الملايين في افريقيا واسيا.

وشكر المحري كل من شارك في هذه المباردة على مدار السنوات الاخيرة وفي مقدمتهم الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية وفريق الدارين التطوعي والأطباء الكويتيين الذين ضحوا بوقتهم من أجل خدمة الانسانية الى جانب متطوعي البنك من الشباب ومشاهير السوشيال ميديا الذين شركوا المتطوعين في المبادرة.