خدمات شخصية الأخبار الأخبار جائزة أفضل مجموعة للتدقيق الداخلي

جائزة أفضل مجموعة للتدقيق الداخلي

حقق بنك بوبيان انجازاً جديداً مع بداية الربع الثاني من العام الحالي بحصوله على جائزة  أفضل مجموعة للتدقيق داخلي بالكويت والخليج

 Leading Practices in Internal Audit (Award Category Governance, Risk and Control وذلك ضمن فعاليات المؤتمر الإقليمي السنوي التاسع عشر للتدقيق الداخلي الذي أقيم في ابوظبي مؤخرا.

وتسلم الجائزة عن بنك بوبيان المدير العام لمجموعة التدقيق الداخلي في البنك عبدالرحمن حمزة بحضور كلا من نواهيرو موري رئيس المعهد العالمي للمدققين الداخليين (  IIA  ) وعبدالقادر عبيد رئيس جمعية المدققين الداخليين بدولة الإمارات العربية الشقيقة.

وقال حمزة تعليقا على ذلك "  نحن فخورون بهذا التقدير الذي جاء من خلال واحد من اهم المؤتمرات التى تقام سنوياً في المنطقة ومن جهة معروفة عالمياً بمدى حرفيتها وشفافيتها وهو ما يؤكد اننا بحمد الله نمضى قدماً في الاتجاه الصحيح نحو التأسيس لقواعد قوية للتدقيق في ضوء المتغيرات المحلية والعالمية  " .

واضاف " ان ما تحقق من إنجاز انما يرجع إلى موارد البنك البشرية لمجموعة التدقيق الداخلي وتأكيداً على الجهود المشتركة بتلك المجموعة والمستوي المهني المميز وسعيها للعمل على الرقي بمستوى العمل المهني بدولة الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي " معرباً عن أمله ان تحقق المؤسسات الأخرى نفس التكريم مستقبلا.

المؤتمر الأكبر من نوعه

ويعتبر المؤتمر الإقليمي السنوي للتدقيق الداخلي الذي استضافته جمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات العربية المتحدة التجمع الأضخم من نوعه في المنطقة حيث شهد مشاركة أكثر من  500 خبير واختصاصي في التدقيق الداخلي.

وناقش المؤتمر الذي اقيم تحت شعار (قاعدة رقمية، إمكانيات لا نهاية لها) مواضيع تتعلق بالتحديات والفرص الناشئة عن الذكاء الاصطناعي وخصوصية البيانات الرقمية والأمن السيبراني والروبوتات.

واكد المشاركون على ان التطورات التقنية تطرح تحديات وفرص هائلة لكل شركة ويحتاج المدققون الداخليون إلى تزويد أنفسهم بالمعرفة والمهارات المتطورة علاوة على امتلاكهم لمعايير مهنية عالية، وذلك للاستفادة من الانظمة المعتمدة بنجاح.

كما اكدوا على ضرورة قيام المدققين الداخليين بتطوير أنفسهم لمواكبة التغييرات الكبيرة والمتسارعة في العصر او ما يعرف بالثورة الرابعة ليصبحوا في مصاف اهم المدققين الداخليين المحترفين .

مستقبل التدقيق في ضوء المتغيرات الحالية

ونوه حمزة إلى أهمية الدور الذي يلعبه التدقيق الداخلي في الوقت الذي تشهد فيه عمليات التدقيق الكثير من التحديات نتيجة التطورات التقنية المتسارعة وهوما يتطلب المزيد من الإجراءات التى يسهل عمل المؤسسات ويؤمن انشطتها بالشكل المطلوب .

واضاف ان ذلك كله يستلزم تطوير مهارات العاملين في هذا المجال ضارباً المثال بما يقوم به بنك بوبيان من تطوير لأداء وخبرات العاملين في التدقيق الداخلي من خلال الدورات الداخلية والخارجية وتشجيع الجميع على زيادة خبراته بمختلف الوسائل مع توفير البيئة الداعمة لذلك .

وأشار حمزة في هذا الإطار إلى التقرير الدولي الذي أعدته شركة بيكر تيلي (عضو مجموعة بيكر تيلي العالمية) حول التزام مجموعة التدقيق الداخلي ببنك بوبيان بكافة المعايير الدولية وفاعلية أدائها الى جانب امتلاك المجموعة لفريق من المدققين الداخليين المؤهلين علميا ومعظمهم حاصلون على شهادات مهنية عالمية في مجال التدقيق أو في طريقهم للحصول عليها وذوي خبرات تمكنهم من القيام بعملهم بشكل احترافي.

وأضاف ان ما تحقق يؤكد حرص مجلس إدارة ولجنة التدقيق والإدارة التنفيذية ببنك بوبيان علي تطوير كافة الوظائف الرقابية بالبنك لتواكب التطور والنمو الكبيرين بالبنك الى جانب الحرص على تقديم أفضل وأحدث الخدمات الرقمية والمنتجات المصرفية لكافة العملاء بإستخدام أحدث تقنيات وأنظمة المعلومات بالإضافة إلى الاهتمام بالموارد البشرية والحرص على الالتزام بتعليمات بنك الكويت المركزي وكافة المعايير الدولية والمتعلقة بالأداء بشكل عام.

واختتم تصريحه بالتأكيد على أهمية مثل هذه الفعاليات والمؤتمرات بما يعود بالفائدة على قطاع الأعمال وليضع دول المنطقة في المقدمة ويحقق الفوائد المرجوة للعاملين في هذا القطاع المهم .